Svenska


بلاغ المؤتمر الثاني لمنظمة تموز
تحت شعار (المجتمع المدني أساس لبناء عراق ديمقراطي جديد) وبحضور السيدين جورج منصور وزير المجتمع المدني في إقليم كردستان، والبرفسور كاظم حبيب الشخصية الديمقراطية العراقية، انعقد المؤتمر الثاني لمنظمة تموز للتنمية الاجتماعية وذلك خلال الفترة 30/11-2/12/2006 في مصيف شقلاوة في كردستان العراق.

وشارك في أعمال المؤتمر ممثلو مكاتب المنظمة الرئيسية في بغداد، أربيل، البصرة وذي قار، الى جانب مثلي المنظمة في السويد وهولندا.

وأُفتتح المؤتمر بكلمة ترحيبية من قبل الزميلة فيان شيخ علي سكرتير المنظمة، التي رحبت من خلالها بالضيوف والمندوبات والمندوبين. وأشارت الى أن العراق لكل العراقيين عربا وكردا وتركمان وكلدان واشوريين، مسلمين ومسيحيين ومندائيين وايزيديين. لا فرقة ولا افتراق، فنحترم المذاهب وننبذ الطائفية ونروج بالضد من مفهومها البغيض ومن يدفع إليها. ودعت المؤتمرين الى تعزيز العمل المشترك عبر الإصرار والمتابعة والنشاط المتفاني، من اجل ترسيخ قيم العمل المشترك المتسم بالتعاون عبر ( نشاط متواصل ومنظم) تلك الجملة التي أصبحت علامة من علامات نجاح المنظمة.

ومن جانبه أشار السيد وزير المجتمع المدني في إقليم كردستان في كلمته الى دعم الوزارة للجهود التي تبذلها منظمات المجتمع المدني، داعيا الى ضرورة ممارسة دورها بكل استقلالية. فيما أشار البرفسور كاظم حبيب الى أهمية نشاط ودور منظمات المجتمع المدني في التحولات التي تجري في البلد، مؤكداً على ضرورة بناء بنية تحتية قوية لنشاط هذه المنظمات.

بعد ذلك توالت كلمات مكاتب المنظمة في الخارج والداخل، والتي أشادت جميعها بالجهد الواسع للمنظمة في تنفيذ البرامج والمشاريع المتنوعة.

أما على الصعيد تركيبة المؤتمر، فقد أشار تقرير الاعتماد الى أن نسبة الحضور بلغت 95% من العدد الكلي للمندوبين، فيما كانت نسبة النساء 35% من تشكيلة المؤتمر. واستنادا الى المعطيات أعلاه فقد تم إقرار شرعية المؤتمر، وبعدها تم انتخاب هيئة الرئاسة والتي دعت الى التصويت لإقرار نظام إدارة الجلسات. كما تم انتخاب اللجان المسيرة لعمل المؤتمر وأقر جدول العمل الذي تألف من النقاط التالية:

1. مشروع التقرير الإنجازي.
2. مشروع النظام الداخلي.
3. التقرير المالي.
4. تقرير لجنة الرقابة والتدقيق المالي .
5. الإنتخابات.
6. القرارات والتوصيات.

وتسهيلا للعمل، وبهدف ضمان مناقشات مفصلة للقضايا المطروحة، تم اعتماد نظام الورشات، حيث توزع المندوبون الى ورش عمل تناولت كل منها فقرة من فقرات جدول العمل. وفي إطار تلك الورشات تم بحثت جميع التقارير والوثائق المطروحة بجدية ودقة ومسؤولية عالية. وشخصت النقاشات جملة من النتائج والتجارب الجيدة وأشادت بما تحقق منها، في حين تم أيضا تشخيص النواقص والسلبيات التي اعترضت عمل المنظمة في مختلف الجوانب. وتوصلت النقاشات الى حصيلة من الدروس المفيدة، كما قدمت مجموعة من البدائل التي يمكن اعتمادها كمنطلقات لعمل ناجح خلال الفترة القادمة. واستنادا الى حصيلة النقاشات تم إجراء تعديلات أساسية في محتوى مشاريع التقارير المقدمة ثم تم إقرارها.

وعلى صعيد متصل أشاد المندوبون والمندوبات بالجهود التي بذلتها الهيئة الإدارية السابقة وقيموا عملها إيجابيا، كما حيا المؤتمر مكاتب المنظمة في بغداد لتحملها العبء الأكبر من العمل، ومكتب اربيل الذي يشكل أساس العمل وبوابة انطلاقة، ومكتبي البصرة والناصرية وتوصلهما في تنفيذ العمل المشترك.

أما على صعيد الانتخابات للهيئة الإدارية الجديدة، فقد قدمت لجنة الترشيحات أسماء المرشحات والمرشحين للهيئة المذكورة، حيث عرضوا نبذه عن نشاط كل واحد منهم وما قدمه للمنظمة، الى جانب التعهد بالعمل لاحقا.

وبروح من المنافسة الديمقراطية العالية تم انتخاب كل من الزملاء فيان شيخ علي، علي عبد المهدي، مسار علاء ناصر، مياسة غازي نصيف، مجيد محمد علي. حمزة عبد، فيصل حبيب نصر، كأعضاء للهيئة الإدارية التي ستتولى تسيير أعمال المنظمة بعد هذا المؤتمر.

كما تم انتخاب الزملاء محمود مسيب حيدر، زينة رائد عبد الزهرة، رزاق عبيد ظاهر لعضوية لجنة الرقابة والتدقيق المالي.

هذا وكان المؤتمر قد حيا الزملاء في الهيئة الإدارية السابقة وثمن إدارتهم للمنظمة، كما حيا جهود جميع الزملاء الذين ساهموا في تقدم المنظمة ونجاحها، فيما شكر المؤتمر جميع المنظمات والمؤسسات الدولية والمحلية التي تعاونت مع منظمة تموز في تنفيذ مشاريعها.

وعلى هامش أعمال المؤتمر عقدت الهيئة الإدارية الجديدة أول اجتماع لها، وفيه تم انتخاب الزميلة فيان شيخ علي سكرتير للمنظمة، كما تم توزيع مهام الهيئة الإدراية على باقي الأعضاء.

واختتم المؤتمر أعماله بحفل فني تم فيه توزيع الهدايا على المتميزين في عملهم ونشاطهم.

شقلاوة في 2/12/2006
تعليقات القراء
 
 
 
© 2007 irak-k-k.org All rights reserved

Designed by Computer2004.nl
Hosted by Nouras