Svenska


عذرا ماكنت أعرف لرحيلها
رشيد كرمة
ولكنني أعرف كم أنت طيب وناكر للذات . رسالة لحبيب وأديب ومناضل!
إلى الطيب (صباح محسن جاسم).
رشيد كًرمة
مقدمة بسيطة:
أحتفظ برسائل وملاحظات لرفاق وأصدقاء ذكور وأناث, تمرسوا النضال وجلهم أدباء وفنانين تشكيليين ومسرحيين ومناضلين وعمال في سبيل الحق. ثيمة* الرسائل " الوفاءوالعهد والنضال"..
لم انشرهارغم لي الحق في نشرها,سواء حملت النقد لي في الخطأوالصواب لأسباب شخصيةوموضوعيةبحتة.. وكعادتي اليوميةالمجنونة بحب الوطن العراقي كالتصفح الدقيق والمتتالي لما يحدث في بلدنامن خلال موقع طريق الشعب وسائر صحافة الحزب الشيوعي العراقي وغيرهامن مواقع وفضائيات ..قد تشكل الضد من توجهات الفكر الشيوعي والديمقراطي ... وحدث أن تصفحت مساء الثالث من نيسان من عامنا هذا مواقع عدة ومنها موقع ينابيع العراق, موقع الأنصار الشيوعيون وأصدقائهم وطالعت بإنتباه شديد:(الشيوعيون في الأسكندرية)يحتفلون بعيد الحزب الثامن والسبعون**وفي الإسكندرية لي شهيد***أعدمته سلطة البعث المقبورلشهامته...لذا كتبت هذه الخاطرة
الرفيق العزيز(صباح محسن جاسم):
أهنئك بعيد ميلادالحزب الشيوعي العراقي الذي تعرفنا عليه في الطريق...
أعزيك بأربعينية رحيل زوجتك وشريكة حياتك في الطريق...

وإذقدمت لك الشكر حينها على رسالتك لي في عام 2005 استسمحك واستسمح نفسي لنشرها، ونحن على أعتاب ذكرى أبواب تغيير،بعامل خارجي لانحبه يحمل مفتاح 9 نيسان 2003 شئناأم أبينا...ودخل العراق من دخل ،وتسلط بقوة الغير وطغى وأخذ يتكبر ويتجبر ولكنني ومن معي سابقى معك ندا لمن يتسلط على الناس والوطن متخندقين الحق في ذات الطريق ،طريق الشعب ،مع مودتي الفائقة لك.
_ رسالة قديمةلموضوع حديث _
العزيز (أبو بشار) الأستاذ رشيد كرمة الطيب!

أفعمتنا حقا بمقالك الجاد عن – زلزال 9 نيسان – ومقالك اللاحق حول حضوركم عزاء الرفيق الشهيد(هادي صالح) ابو فرات.
وكأن عباراتك الختامية قد حملت من الجد جميله فغزوت بوصفك لبغداد (العراق) الذي فطمنا عنه ، حلمنا المغترب ونخسته من هجيعه فمصصنا شفاهنا وتحسسنا بطرف لساننا عطر عرقنا العراقي المستكي الأصيل وراح لون خضابه المستحلب يصتصرخ حناجرنا لتزمجر كالأسد.
شكرا لمن أهاج لنا ذكرى لبغداد وهو في السويد ونحن أقرب لبابل نحاور أسدها الحزين المتفائل : كم بقي لنا من العرق ؟
فيجيب : حان الوقت ليزهر النخيل .. وليس من وقت طويل أمامكم كيما يثمر بلحكم بمستكي عرقكم البابلي .. لكني أخشى أن لا تستوي ( باقلائكم) كما سبق لها من قبل فتـُمج مّزتكم ويطعن بشرابكم.
لكم منا أطيب المنى
أخوكم / صباح محسن جاسم
بابل- عراق
يضيف الأديب والمناضل والطيب(صباح محسن جاسم)
أمس أشتريت كيلو غرام واحد باقلاء سورية بألف دينار. على أساس انها أفضل ما متوفر في السوق العراقي حاليا . ورغم حبتها الكبيرة (الخشنة) وإضافة مادة (الكربونات) لها لكنها تأبى أن تكون باقلتنا العراقية الأصيلة.
لقد استغربت لأمر : أن الوضع السياسي في العراق يمكن قراءته من واقع طبيعة خضار البلاد وثمارها.
قد اختفى من العراق النومي الحلو منذ عاصفة الصحراء والأمطار الحامضية بفعل حامي الحمى.
ما اختفت نوعية خيار الماء العراقي ( الأصلية) التي حين تقضمها تشم لها رائحة عطر من بعيد.
ما اختفى البصل العراقي القديم.
أما ثومنا العراقي فلقد طعن بزراعة نوعية صينية أو أردنية.
كذلك غزانا الباذنجان السوري ( الفاشوشي) !
برتقالنا غير ذاك البرتقال
رماننا ليس كذاك المعروف بالكربلائي أو رمان الهويدر
ولا تحكي عن بطيخنا الصيفي والشتوي .. راح ذاك الشوكي الحاد حلاوة ..
وإن تسأل عن خضار الخس .. فلم نستسيغها على الإطلاق .. أي لم نأكل خسا هذا العام.
سألت توت عنخ آمون أثناء زيارتي لمصر فبقي بليدا صامتا.
ولما عدت لبابل همست أسدها من جديد فزمجر وزئر:
يحسن بكم أن تستفيدوا من تجربة الحزب الشيوعي في المجر.
أمنياتي لك بالموفقية ووافر من الصحة ...
رفيقي الطيب (صباح)وعدُمني أن أزور محلية الحزب الشيوعي في الأسكندريةفي أول زيارةلاحقةلي للوطن لأقبل هاماتكم إيها الرائعون.. كل عام وأنتم شيوعيون, ومجدا وفخرا لشهدائنا, وكل عام وأنت صباح ومُُُحسن وجاسم ..........
المرسل :أخوك ورفيق دربك رشيد كَرمة

الهوامش
* ثيمة,الفكرة الرئيسية, كما فهمتها .
**http://yanabeealiraq.com/0112/hs030412.html
*** الشهيد(خلدون الجنابي) زوج شقيقتي(وجيهة كَرمة) أعدم بداية الثمانينات لتكتمه على إشقاء زوجته المعارضين لنهج دكتاتورية البعث.
رشيد كَرمة السويد 4_4عام 2012
 
 
 
© 2007 irak-k-k.org All rights reserved

Designed by Computer2004.nl
Hosted by Nouras