Svenska


حوار لطالما يحدث...
رشيد كرمة
 
حوارٌغيرُذات صدفةٍ، ولطالما إستمعت لأكثر الحوارات سخونة،، وهي من جملة أحاديث في ملتقى العراقيين الديمقراطيين الوحيد في مدينتي التي تبعد آلاف الأميال عن موطني وحبي الأول والأخير (العراق) الكائن في القطب الشمالي من الكرة الأرضية"السويد"ففي مثل هذا الحوار الجاد، قد نجد إجابة لهوس فرمانات الحكومة العراقية وملخص الحوار أن (ياسر ...) سأل :لماذا منعوا الحزب الشيوعي العراقي من تنظيم مسيرة الأول من أيار ؟ وأستطرد :ولماذا يرتبط عيد العمال بالفكر الشيوعي وبالأحزاب الشيوعية ومنهم الحزب الشيوعي العراقي دون غيرهم؟ و(ياسر.....)له ملاحظات على أداء مجمل العملية السياسية وأداء الحكومة معاً ومابينهما الفساد؟.. أجابه(عماد....)المتضامن كُليا مع العملية السياسية وهومن مؤيدي سياسة الحكومة الحالية وصرح أكثر من مَرَّة بأن رئيس الوزراء الحالي (نوري المالكي)مثله الأعلى ولاحيلة له في العمل، فكلما تقدم خطوة إلى الأمام يسحبوه خطوات إلى الوراء وينطبق عليه المثل العراقي : واحد يعَّطر وعشرة يبعثون هواء فاسد .وأجاب مضيفاًُ على سؤال (ياسر...) : يدافع الشيوعيون عن العمال ويحتفلون بألأول من أيار لأنهم يدافعون عن الحق وأهله...سأل (زهير توما) إذن لماذا منعوا فعل الحق ؟أجبت بإختصار شديد :إنها الوغرة.وانتهى الحوار وقبل ان يمضى كلٌ إلى سبيله سألوا وماهي الوغرة؟...
(الوغرة ) كما جاءت في لسان العرب إذا إمتلأ الصدرغيظاً وعداوةً وحنقاً، وحيث تتحول وتترجم بفعل الحقد والغِلّ والضغن إلى ممارسات غير مفهومة.وإلا مامعنى مضايقة مقر جريدة تمارس وظيفتها في نظام ديمقراطي يسمح للجميع التعبير والتبشير بالرأي؟وما معنى التلميح الممج، والتهديد الواضح لحزب نذر كل تأريخة لنصرة العمال والفلاحين والمرأة؟إنه (الضَّبُّ) وفي لسان العرب يعني الحقد في الصدر، ورئيس وزراء العراق الحالي (نوري المالكي ) كأن أَضبّ عندما تكلم في مجمع عمالي بمناسبة الأول من أيار عيد العمال العالمي،عيد الشغيلة ومنهم شغيلة الفكر والقلم ، وليس هناك من تاجرَ ويتاجرُ وسيتاجرْ بصحيفة تفخر بشعار العمال والفلاحين.
ومن مرادفات (الوغرة) الكثير ومنها (الَوحَرُ) وهو أشد الغضب وفي الحديث : الصوم يذهب بوحر الصدر..ويقول الأزهري عن : الحَسكة.هي حقد العداوة، وأعتقد أن الفرمانات ضد اليسار العراقي والتيار الديمقراطي ومنابرها الإعلامية ماهي إلا حَسَكُ الصدر والتوغير....وكثيرٌ من الطغاة أصابهم التوغير والضبّ والغش،لذا قصرت أعمارهم ولكن الشعب المنتج سالم ٌ منها فهو باقٍ كما الحقْ.وقلما يفهم هذه المعادلة عشاق السلطة والمستفيدين منها
ولطالما يحدث مثل هذا الحوار..

رشيد كَرمة السويد 5 أيار 2012



 
 
 
© 2007 irak-k-k.org All rights reserved

Designed by Computer2004.nl
Hosted by Nouras